صحة وجمال

البواسير بعد الولادة نصائح ومعلومات يجب عليكي معرفتها

نصائح هامة لعلاج وتجنب البواسير

البواسير بعد الولادة مشكلة تواجه وتفكر فيها كل امرأة حامل وعلى وشك الولادة أو تكون بالفعل قد وضعت وتواجه هذه المشكلة سنتكلم اليوم عن مشكلة البواسير بعد الولادة.

في البداية عليك معرفة كيفية الإصابة بـ البواسير بعد الولادة ..

تحدث هذه الإصابة بعد تعرض ضغط على الأوردة التي في منطقة الشرج وذلك يؤدي إلى ضعف أوردة ضعيفة بالفعل.

  • مما يؤدي هذا الضعف الزائد إلى بروز “خرق” جزء قليل خارج الجسم بالقرب من فتحة الشرج.

في فترة الحمل من الأعراض والامراض الشائعة جداً بين الحوامل أن تصيب بالبواسير وذلك نتيجة للضغط الزائد والمستمر أسفل البطن الذي يحدث بسبب الطفل.

في معظم الأحيان تختفي هذه المشكلة عند السيدات بعد الولادة لكن عليك الحذر لأنها من الممكن أن تعود إليك من جديد

فيجب عليك العناية بنفسك حتى لا تعود البواسير بعد الولادة من جديد بعد بضعة أسابيع.

تقول الدكتورة ندى عبد الباقي أخصائية الجراحة العامة وجراحة المناظير أن البواسير من الطبيعي أن تزيد أثناء فترة الحمل والولادة.

وهذا ناتج بسبب كثرة الإمساك وتقول أن البواسير بعد الولادة تكون أشد.

ومن الأسباب الثانية أن يكون هناك ضغط أسفل البطن أو في منطقة الحوض وذلك ناتج عن وجود الطفل في منطقة الرحم أو قرب نزوله.

و البواسير بعد الولادة تزيد بسبب الضغط الذي يحدث اثناء الولادة وأثناء نزول الطفل من رحم أمه.

البواسير بعد الولادة
البواسير بعد الولادة

الأعراض:

  • عدم الارتياح حول فتحة الشرج، ويحدث عندها شعور بحكة وتحسس.
  • تورم صغير الحجم.
  • عند دخول الحمام لعملية الإخراج تشعري بألم أثناء التبرز وألم حول منطقة الشرج.
  • من الممكن نزول نزيف خفيف مع عملية الإخراج وهذا ناتج عن ضغط الوريد.
  • من الممكن تسرب بعض البراز إلى ملابسك الداخلية بسبب فتحة الشرج لا تكون مغلقة تماما.

البواسير بعد الولادة:

  • من الممكن أن يحدث فيهم “خثرة” (خرق خارجي بعد الولادة) مصاحب على آلم شديد.
  • علاج هذه الحالة “تحفظي” لكن قبل العلاج يجب عليك التأكد أنه لم يحدث نقص بالتروية.
  • العلاج: يجب على المرأة بعد الولادة مباشرة إذا أحست بألم في منطقة البواسير أو أسفل البطن عليها مراجعة الطبيب المختص للتأكد من عدم وجود مشاكل أكبر من البواسير.
البواسير بعد الولادة
البواسير بعد الولادة

نصائح موقع وصفاتي.كوم لتجنب البواسير أثناء فترة الحمل:

  • عليك تجنب الإمساك:

من الأمور المسبب للبواسير هي الإمساك فيجب عليك تنجبها من خلال تناول طعام فني بالألياف ومن أمثلة هذه الأطعمة “الفواكه – الخضار الطازج- الشوفان – شرب مياه بكثرة أثناء اليوم”.

  • تمرين “كيجل”

هذا التمرين يساعد على تحسين الدورة الدموية في منطقة الحوض ويمنع العروق في هذه المنقطة من التورد وإن فعلتها أثناء فترة الحمل فستساعدك في تسهيل عملية الولادة.

إليكِ صورة توضح ماهي تمارين كيجل.

البواسير بعد الولادة
البواسير بعد الولادة
  • كيفية النوم:

يفضل عندما تخلدي إلى السرير أن تنامي على الجانب الأيسر خلال فترة الحمل، لأن هذا الجانب أمن للطفل ويعمل على تخفيض ضغط الأوردة.

  • الحركة:

إن الجلوس أو الوقوف لفترة طويلة من الزمن خطأ عليك تجنبه فيجب عليك السيرة لمدة 6 إلى 10 دقائق كل 60 دقيقة .

وينصح الأطباء بزيادة هذه الحركة في الأشهر الأخيرة من فترة الحمل لتسهيل الولادة.

  • الدخول إلى الحمام:

عندما تريدي الدخول إلى الحمام لقضاء حاجتك، يجب عليك أن لا تتكاسلي على هذه الأمور الطبيعية التي تحدث ولا تؤخريها.

ويجب عليك أن لا تضغطي كثير أثناء حدوث عملية الإخراج ولا ترهقي نفسك لأن الضغط الكثير والجهد العالي يعمل على تحفيز البواسير للظهور.

تحذيرات:

  • تجنبي رفع الأغراض الثقيلة في المنزل.
  • توخي الحذر من الجنس الشرجي فإنه يؤدي إلى تمديد المستقيم ويجعله فائق عن طاقته الطبيعية ويحدث ضغط زائد على الأوردة في فتحة الشرج.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق