العناية بالشعر

علاج حكة فروة الرأس وتساقط الشعر

تساقط الشعر

إن تساقط الشعر له أسباب محتملة، مثل الغذاء، ونقص في معادن الجسم ، الأدوية والعلاجات، الإجهاد وبذل الجهد الشديد، طول فترة المرض، التلوث وعدم النظافة، عوامل وراثية عائلية.

يُعاني ثلث سكان العالم من تساقط الشعر ومعظم هذه النسبة تُعد من النساء.

يجب علينا توضيح امراً ما، أن تساقط الشعر عن طريق العوامل الوراثية لا توجد طريقة تضمن منع تساقطه.

وأيضاً الشعر الذي يسقط بسبب عوامل لا يمكن التحكم بها أو التعرف عليها؛

لكن يمكنك بذل قُصارى جهدك لمنحه فرصة أكبر للاحتفاظ به في أفضل حالاته وعدم تساقطه بشكل مستمر.

الابتعاد عن اتلاف شعرك:

إن استخدام مجفف الشعر تقوم الحرارة بتضعيف بروتينات الشعر وحيث أن التدفئة الدائمة للشعر تؤدي إلى تقصفه وضعفه مما يتسبب في فقدانه.

هذا فيجب عليك تجفيف شعرك بالطرق الطبيعية الآمنة واستغني عن المجففات الصناعية.

حيث أن الأجهزة الأخرى التي تسخن شعرك أو التي تعطيه شكل التجاعيد أو التي تقوم بتنعيمه تؤدي إلى تساقط وفقدان الشعر.

كوني حذرة عند استخدام الأدوات الساخنة لأن حرق فروة الشعر باستمرار يلحق الضرر ببصيلات الشعر بشكل دائم.

تجنبي الشعر المموج

حيث أن تمويج الشعر يتم باستخدام فرد كيميائي أو تمويج كيميائي، والاثنين يسببوا فقدان وتلف للشعر. لأن استخدام هذه الأدوات والطرق بالشكل المستمر يؤدي إلى ضعف شعرك ويجعله باهت وجاف وهش.

بمرور الوقت يسبب جفاف الشعر وهشاشانه إلى تساقط الشعر.

صبغات الشغر الكيميائية

إن استخدام صبغات الشعر الكيميائية تزيد من فرص حدوث أضرار جسيمة لشعرك.

  • تجنبي صبغ شعرك أكثر من مرة في مدة من 4-6 أسابيع. عندما يتعلق الأمر باللون الغامق، إنه ألطف كثيرًا لشعرك أن تدعه يتحول بدلًا من صبغه.

تبييض الشعر بالصبغة

احذري كل الحذر عندما تنوي تبييض شعرك بالصبغة.

  • يؤدي تبيض شعرك إلى إزالة الصبغة الطبيعية وذلك عندما تخترق المواد الكيميائية فروة الشعر.

من خلال ذلك تقومين بتغير البنية الأساسية لشعرك وجعله أكثر عُرضة للتلف وتجعليه بذلك أضعف، لذا فإن تبيض الشعر يتلفه بالفعل بجانب تجفيفه وتصفيفه.

شد الشعر بقوة أثناء التسريح

يوجد تسريحات للشعر تتطلب سحب شديد ووضع مشابك أو أساتك في الشعر وهذا يتسبب في فقدان الشعر إذا قومتي بذلك على أساس يومي.

على سبيل المثال، فإن تسريحات ذيل الحصان المشدودة، وتضفير الشعر بأكمله، والجدائل تتسبب تساقط الشعر بشكل ملحوظ عند القيام بها بشكل يومي.

إن لف الشعر بقوة على بكرات، وخاصة البكرات الساخنة، تسبب أيضًا تساقط الشعر بشدة.

الاسم الطبي لتساقط الشعر بسبب تسريحات الشعر التي تشد الشعر بقوة هو “ثعلبة الشد” ويمكن الوقاية منها بشكل كامل باعتباره سبب بحد ذاتها.

علاج تساقط الشعر

عليك بغسل شعرك بشامبو خفيف ليس به مواد كيميائية عالية، لذا فإن غسل الشعر يساعد على عدم تساقطه وغسله بالشكل الصحيح يحافظ على فروة الرأس وعلى شعرك.

– لا تقومي بغسل شعرك يومياً بالشامبو فقط كل يومين مرة بشرط أن تستخدمين شامبو خفيف، يمنحك الشعر النظيف انطباع أن حجمه أكبر من الشعر المتسخ، والذي يميل إلى كونه أكثر انبساطًا ومفترقًا أكثر من الشعر النظيف.

اختيار الشامبو المناسب

اختيار الشامبو الجيد يساعدك بالفعل في الحصول على فروة رأس صحية، اختاري نوع الشامبو المناسب لنوع شعرك.

فلذلك خذي وقتك في العثور على شامبو يناسب نوع وفروة شعرك.

ضعي في اعتبارك أنكِ يمكنك امتلاك شعر جيد، أو جاف، أو دهني، أو عادي وجربي مجموعة مختلفة من الشامبو لإيجاد المناسب لكِ.

قشرة الشعر يمكنك علاجها بالشامبو الخاص بهذه الأور فهي كثيرة.

اعرفي جيداً أن الشامبو المُحسن بالبروتين والمنعمات يجعل الشعر أكثر سلاسة وسمكًا بشكل مؤقت لأنه يملأ الثغرات في فروة الشعر ولكنه لا يُصلح الشعر التالف.

استخدمي فرشاة شعر جيدة

طريقة تسريح شعرك تؤثر بشكل كبير على شعرك. استخدمي فرشاة ناعمة مصنوعة من الألياف الطبيعية، ولا تسرحي شعرك من أعلى لأسفل ولكن من الجانب للأسفل.

كوني لطيفة قدر الإمكان أثناء تمشيط شعرك ولا تشدي شعرك بقوة.

من الأفضل تجنب تسريح شعرك بالفرشاة وهو مبتل أو رطب. استخدمي مشطًا بدلًا من ذلك.

تدليك فروة الرأس

تدليك فروة الرأس بزيت جوز الهند، أو زيت اللوز. يزيد من تدفق الدم إلى سطح بشرة الرأس وبصيلات الشعر. فرك فروة الرأس وتدليكها يؤدي إلى تدفئتها وتعزيز الدورة الدموية.

وبالتالي تحصل خلايا بصيلات الشعر على الكثير من المواد المغذية والتي بدورها تعزز إمكانية نمو الشعر.

نصائح موقع وصفاتي

  • تجنبي تعرض شعرك بكثرة لأشعة الشمس.
  • تجنب جل التصفيف وغيرها من المنتجات المماثلة، لأن هذه المنتجات تسرع عملية تساقط الشعر.
  • يُفضل استخدام الشامبو الخفيف والبلسم الخفيف أكثر من أي نوع آخر.
  • تجنب استخدام الصابون القاسي وخاصة الذي يحتوي على مزيل لرائحة العرق لأنها تضر فروة الرأس.
  • يمكن أن يسبب مرض الاضطرابات الهضمية تساقط الشعر، تحدث مع طبيبك إذا كنت قلقًا من ذلك.
  • يفقد الإنسان حوالي 100 شعرة يوميًا.
  • لا تسقط العديد من الشعرات بالفعل إلا عندما تستحم، أو تأخذ حمامًا وما إلى ذلك.
  • إذا كنت تفقد المزيد من الشعر أكثر من المعتاد، حتى بدون ظهور أجزاء من الصلع، قد يكون ذلك سببًا للقلق.
  • ينتج عن الأمراض (مثل أمراض الغدة الدرقية) وتناول المضادات الحيوية تساقط الشعر، لذا حافظ على نفسك في حالة بدنية جيدة تمكنك من مواجهة تلك الأشياء على شعرك.
  • تضفير الشعر بطريقة رخوة أفضل من تركه مفرود.
  • تقل عملية شد الشعر وجذبه أثناء النوم.
  • إذا كنتِ حاملًا، لا داعِ للقلق إذا عانيتِ من داء الثعلبة بعد الولادة.
  • يمكن أن يكون تساقط الشعر بسبب الحمل سببًا للذعر ولكنه نتيجة طبيعية للتغيرات الهرمونية الناتجة عن الحمل.
  • تساقط الشعر هو علامة على عودة مستويات الهرمون إلى طبيعتها مرة أخرى.
  • فقدان الشعر بسبب داء الثعلبة ما بعد الولادة ينمو مرة أخرى في غضون بضعة أشهر تقريبًا.

تحذيرات موقع وصفاتي

  • تساقط الشعر قد يكون علامة لمرض أو ضعف الصحة. تحدث مع طبيبك إذا كان لديك مخاوف وخاصة إذا كنت تتبع نظام غذائي ضعيف، أو جهاز مناعة ضعيف، أو كنت مُتعب بشكل عام.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق